أخبـــــار الهيــئة
السبت 16 يوليو 2011
أبدت الهيئة العالمية للسنة النبوية استنكارها الشديد لـ"محاولات الاعتداء الآثم" على الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية وعلى كافة مسئولي الحكومة المصرية أثناء تأديتهم واجب العزاء في قتلى تفجير كنيسة الإسكندرية من قبل من وصفتهم بـ "المتطرفين النصارى".
وكان المسئولون الذين يمثلون رموز المؤسسة الدينية الإسلامية الرسمية في مصر قد زاروا المقر البابوي في العباسية لتأدية واجب العزاء، وفوجئوا أثناء خروجهم من الكاتدرائية بهجوم غوغائي من المتظاهرين الأقباط الذين كانوا يتظاهرون في محيط الكاتدرائية، ولم يفلح المسئولون الثلاثة في الإفلات من المتظاهرين إلا بمعاونة حراسهم الشخصيين.
ولم يصدر أي تعليق من قبل بابا الأقباط شنودة الثالث الذي كان المسئولون في ضيافته وشاركوه مؤتمرًا صحافيًّا؛ وهو الأمر الذي أثار استياءً كبيرًا في صفوف المسلمين.
وفي السياق ذاته، أصدر الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في حرب أكتوبر، بيانا ندد فيه بالاعتداء، وناشد شيخ الأزهر أن يحافظ على رمزية الكرسي الذي يجلس عليه، وطالبه باسم الإسلام، أن يمتنع عن الذهاب إلى الكاتدرائية مرة أخرى في أي مناسبة كانت، إلا بعد أن يقدم شنودة بنفسه الاعتذار اللائق له عما تعرض له من إهانات أمام أبواب الكاتدرائية.
وفيما يلي نص البيان الصادر عن الشيخ حافظ سلامة:
"لقد هُرع العالم لتعزية مبارك بصفته رئيسا لشعب مصر مسلمه ونصرانه. ولكن فضيلة الإمام الأكبر وهو رمز للعالم الإسلامي يهرول ومعه مفتى الديار ووزير الأوقاف إلى الكاتدرائية المرقصية لتعزية البابا شنودة فى مقره بالعباسية، وكأنه امبراطور وليس رجل دين، وسط الغوغاء الذين كانوا يرددون هتافات عدائية للمسلمين كأن المسلمين هم الذين اعتدوا على الكنيسة والمسجد معاً. رغم أنى أستبعد أي أيد إسلامية طاهرة تقوم بهذا العدوان وهم يعلمون قبل تنفيذه أنه سيصيب المسجد قبل الكنيسة.
الإمام الأكبر ومن معه قد أسيئ إليهم وامتدت الأيدي العابثة إليهم وأمطرتهم بأقذع الشتائم والسباب وكادوا أن يحطموا سياراتهم ويحتجزونهم رهائن لهم ذلك يحدث تحت سمع وبصر البابا شنودة للذين احترموه وهرولوا إليه ليقدموا له العزاء فى مصيبة شملت المسيحي والمسلم على السواء والكنيسة والمسجد الذى عبثوا بمحتوياته وأحرقوا كتبه وسجاده وكان الأولي بالبابا بعدما علم بما حدث لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر صاحب المنصب الذى يعتز به العالم الإسلامي، واضطرار الأمن بعد معارك عنيفة بينه وبين الغوغاء أن ينقذوه ومرافقيه ويخرجوهم من الباب الخلفي للكاتدرائية، كان الأولي للبابا أن يعتذر ويتأسف لضيوفه الذين احترموه وذهبوا إليه لتقديم واجب العزاء. أن يعتذر ويتأسف هذا أقل ما كان يجب بعدما تناقلت وكالات الأنباء المحلية و العالمية واقعة الاعتداء على الإمام الأكبر و مرافقيه.
وإني أقول للإمام الأكبر: إن الكرسي الذى تجلس عليه بالأزهر الشريف ملكاً للأمة الإسلامية وليس بالقرار الذى وضعك فيه فأنت ممثلاً لعلماء الأمة الإسلامية ونناشدك باسم الإسلام وباسم المحافظة على مقام الجالس على هذا الكرسي بألا تدخل هذه الكاتدرائية وعلى رأسها البابا شنودة إلا بعد أن يعلن للعالم أسفه واستنكاره من الأعمال الغوغائية الذين تصدوا لك وأمطروك بما لا يليق بك ولا بمكانتك من احترام وتوقير وتبجيل وخاصة أنك ذهبت إليهم فى دارهم ولم يحترموا شخصيتك ولم يحسنوا استضافتهم لك".
الهيئة تدين تفجير الإسكندرية:
كما أدانت الهيئة العالمية للسنة النبوية التفجير الذي استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة والذي أدى إلى مقتل 22 شخصا وإصابة العشرات.
وأكدت الهيئة على تحريم الإسلام قتل النفس الإنسانية بغير الحق، مدللة بقول الله تعالى "مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً"، مشيره إلي أن المقصود بالنفس هنا المسلمة وغير المسلمة التي نهى الله تعالى عن قتلها لأي سبب من الأسباب إلا ما دلت عليه النصوص الشرعية والتي يقضي بها القضاء العادل القائم على البينة.
وأوضحت أن دماء أهل الذمة والمعاهدين والمستأمنين معصومة في الإسلام لقول النبي، صلى الله عليه وسلم "من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عامًا"، مبينة أنه هكذا تتضافر النصوص على حرمة دم المسلم والذمي والمعاهد والمستأمن.
وذكرت الهيئة، في بيان لها، أن النسيج الوطني المصري منذ الفتح الإسلامي لمصر ظل مضرب المثل في التعايش بتسامح وأمان في ظل الشريعة الإسلامية بأحكامها السمحاء، ولم يعكر صفو ذلك غير بعض الحوادث الفردية ذات الأهداف الخارجية عادة، ومنها هذا الحادث الأخير الذي يأتي في وقت تتربص بمصر والأمة الإسلامية عدة مشاريع ومخططات تستهدف وحدتها وتسعى إلى إحداث الفوضى ليسهل عليها تنفيذ مخططات التفتيت والتقسيم كما يجري في العراق والسودان.
رفض التدخل الخارجي:
وأعربت الهيئة عن رفضها التام لكل دعوات التدخل الخارجي في الشأن المصري، داعية جميع المسلمين شعوبًا وحكومات إلى العودة الصادقة إلى العمل بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لينعم الجميع بالأمن والأمان في الدنيا والآخرة.
وقالت إنها تدعو الله تعالى أن يقي مصر والعالم الإسلامي الفتن ما ظهر منها وما بطن، ويرد كيد الكائدين في نحورهم.
 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
"الهيئة العالمية للسنة" تدين الاعتداء على شيخ الأزهر والمفتي
السبت 16 يوليو 2011

استنكرت الهيئة العالمية للسنة النبوية التفجير الذي استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة والذي راح ضحيته عشرات المصريين من المسيحيين والمسلمين بين قتيل وجريح.

وأكدت على تحريم الإسلام قتل النفس الإنسانية بغير الحق، مدللة يقول الله تعالى "مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً"، مشيره إلي أن المقصود بالنفس هنا المسلمة وغير المسلمة التي نهى الله تعالى عن قتلها لأي سبب من الأسباب إلا ما دلت عليه النصوص الشرعية والتي يقضي بها القضاء العادل القائم على البينة.
وأوضحت أن دماء أهل الذمة والمعاهدين والمستأمنين معصومة في الإسلام لقول النبي صلى الله عليه وسلم "من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عامًا"، مبينة أنه هكذا تتضافر النصوص على حرمة دم المسلم والذمي والمعاهد والمستأمن.
وذكرت الهيئة في بيان حصلت "المصريون" على نسخة منه، أن النسيج الوطني المصري منذ الفتح الإسلامي لمصر ظل مضرب المثل في التعايش بتسامح وأمان في ظل الشريعة الإسلامية بأحكامها السمحاء، ولم يعكر صفو ذلك غير بعض الحوادث الفردية ذات الأهداف الخارجية عادة، ومنها هذا الحادث الأخير الذي يأتي في وقت تتربص بمصر والأمة الإسلامية عدة مشاريع ومخططات تستهدف وحدتها وتسعى إلى إحداث الفوضى ليسهل عليها تنفيذ مخططات التفتيت والتقسيم كما يجري في العراق والسودان.
وأبدت الهيئة استنكارها وبشدة لما وصفتها بـ "محاولات الاعتداء الآثم" على الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية وعلى كافة مسئولي الحكومة المصرية أثناء تأديتهم واجب العزاء في ضحايا الحادث من قبل من وصفتهم بـ "المتطرفين النصارى".
 
وأعربت الهيئة عن رفضها التام لكل دعوات التدخل الخارجي في الشأن المصري، داعية جميع المسلمين شعوبًا وحكومات إلى العودة الصادقة إلى العمل بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لينعم الجميع بالأمن والأمان في الدنيا والآخرة.
وقالت إنها تدعو الله تعالى أن يقي مصر والعالم الإسلامي الفتن ما ظهر منها وما بطن، ويرد كيد الكائدين في نحورهم. 
المصدر : المصريون .
 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
استنكرت الهيئة العالمية للسنة النبوية التفجير الذي استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة
السبت 16 يوليو 2011

استنكرت الهيئة العالمية للسنة النبوية الصمت المريب والتجاهل الشديد من أغلب الأنظمة والمؤسسات العربية والإسلامية والدولية لتطورات الأحداث في سوريا، وما تتعرَّض له الشعوب العربية المسلمة في اليمن وليبيا، من ظلم وتعسف بالغَيْن من أنظمة قمعية  متسلطة.

 وطالبت- في بيان قيادات هذه الأنظمة أن توقف فورًا كل صور التعدِّي الجائر على حقوق تلك الشعوب المسلمة المطالبة بحريتها، وإعلان موقف حاسم ضد هذه الانتهاكات الوحشية التي تمارسها هذه الأنظمة ضد شعوبها.

 ودعت العالم- بكل مؤسساته الحقوقية- إلى رصد وتتبع الصور اللا إنسانية التي تمارسها هذه الأنظمة واتخاذ مواقف جدية وحقيقية ضد كل ما يصدر منها ضد شعوبها، مشيرةً إلى أهمية استمرار الدور والجهد المتميز لبعض وسائل الإعلام في فضح وتعرية الوجه الإجرامي لهذه الأنظمة وكل الأنظمة الفاسدة والمستبدة بالعالم العربي.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
الهيئة العالمية للسنة النبوية تستنكر قمع الثوار في ليبيا وسوريا وبعض الدول العربية
السبت 16 يوليو 2011

أصدرت الهيئة العالمية للسنة النبوية ، وهي مؤسسة أهلية مقرها الرئيس في النمسا بيانا إلى الأمة تندد فيه بعمليات قمع الشعوب المسلمة في سوريا وليبيا والأحواز العربية المحتلة بإيران ، وأضافت الهيئة في بيانها الذي صدر بتوقيع أمينها العام حمدي عبيد ، ووصلت المصريون نسخة منه :
وسط الصمت المريب ، والتجاهل الشديد من أغلب الأنظمة والمؤسسات العربية والإسلامية والدولية ، وفي ظل محاولات التعتيم الإعلامي المستمر وتحريف حقيقة مايجري، تتابع الهيئة العالمية للسنة النبوية بقلق بالغ تطورات الأحداث في سوريا ، وغير بعيد عنها ما تتعرض له الشعوب العربية المسلمة في اليمن وليبيا والأحواز العربية المحتلة من إيران من ظلم وتعسف بالغ من أنظمة قمعية متسلطة على مدار العقود السابقة ، والتي زادت من وطئتها بعد المسيرات السلمية المطالبة بأبسط الحقوق المشروعة لهذه الشعوب المظلومة،فما كان من تلك الأنظمة إلا أن قابلت هذه المطالبات السلمية بالرصاص الحي والقتل بدم بارد، والسجن والاعتقال والتعذيب والحصار وانتهاك الحرمات والتعدي على حرمة بيوت الله والاستهزاء بدينه، فقتلت وأصابت وشردت مئات الألاف في ظل صمت مطبق من مدعي حرية الرأي وحقوق الإنسان .
والهيئة العالمية للسنة النبوية إذ تستنكر هذه المظالم لتطالب بالآتي: 
1- قيادات هذه الأنظمة أن توقف فورا كل صور التعدي الجائر على حقوق تلك الشعوب المسلمةالمطالبة بحريتها في المعتقد والتدين والعيش الكريم.
2- على قيادات العالم الإسلامي أن يكون لها موقف حاسم ضد هذه الانتهاكات الوحشية التي تمارسها هذه الأنظمة ضد شعوبها ، كما تهيب الهيئة بالشعوب والمنظمات الإسلامية الرسمية منها والشعبية الاضطلاع بالدور المنوط بهم تجاه إخوانهم بتقديم كافة أنواع الدعم المادي والمعنوي لهم، مع فضح ممارسات هذا الأنظمة الظالمة، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى".رواه البخاري ومسلم واللفظ لمسلم
3- توصي الهيئة شعوب تلك الدول خاصة وباقي الشعوب العربية والإسلامية أن تعتصم بحبل الله تعالى ، وأن تجتمع على كلمة سواء ،وعليها بالصبر والدعاء وطلب العون من الله وحده فان النصر مع الصبر، وإن مع العسر يسرا.
4- على العالم بكافة مؤسساته الحقوقية رصد وتتبع الصور اللإنسانية التي تمارسها هذه الأنظمة واتخاذ مواقف جدية وحقيقية ضد كل ما يصدر منها ضد شعوبها .
5- والهيئة إذ تثمن الدور والحهد المتميز لبعض وسائل الإعلام في فضح وتعرية الوجه الإجرامي لهذه الأنظمة ومن قبلها كافة الأنظمة الفاسدة والمستبدة بالعالم العربي فإنها تهيب بها مواصلة هذا الجهد المشكور.
6- على جميع المسلمين أن يتوجهوا بالدعاء والتضرع إلى الله تعالى بأن يفرج الكرب عن إخوانهم في كل مكان ، وأن يكتب لهم الفرج القريب ، وان ينصرهم على عدوهم .
والله تعالى نسأل أن يرحم الشهداء ، وأن يتم شفاء المصابين ،وأن يفرج الكرب عن المكروبين، وأن يثبت أهل الحق والدين ، وأن يعم العدل بلاد المسلمين بتحكيم شريعة رب العالمين.. {...وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}(يوسف :21).
الأمين العام للهيئة العالمية للسنة النبوية: د/حمدي عبيد

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
الهيئة العالمية للسنة النبوية تندد بعمليات قمع الشعوب في سوريا وليبيا والأحواز العربية المحتلة
السبت 16 يوليو 2011

أصدرت الهيئة العالمية للسنة النبوية بيانا يندد ويشجب ما يقوم به العالم الشيعى "ياسر الحبيب" من سب متكرر للسيدة عائشة والصحابة رضوان الله عليهم، مطالبين المراجع الشيعية بتوضيح موقفهم من ما يصدر عنه.

ذكر البيان أن "ياسر الحبيب" أقام يوم الجمعة 17 رمضان احتفالية ضخمة بمدينة لندن برعاية (هيئة خدام المهدى) وبحضور علماء ومثقفين شيعة، تحت شعار "فرحة الحسن - عائشة فى النار" احتفالا وفرحا بمناسبة موت الطاهرة الصديقة بنت الصديق السيدة عائشة أم المؤمنين –رضى الله عنها, حيث أقدم والمتحدثون معه على لعنها ووصفها بأبشع الصفات وتواصل فى سبه ولعنه لسيدنا أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان.

وأضاف البيانان ما يفعله هذا العالم يعمل على تفتيت الأمة فى الوقت الذى تواجه فيه مؤامرات وعدوان واحتلال لأجزاء غالية من أراضيها بفلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها، وتواجه مخططات الفتنة الطائفية والعرقية داخل دولها ، وبدلا من أن تتضافر الجهود نحو الوحدة والاتحاد نفاجئ بتشرذم وتفتت.

وطالب البيان من المؤسسات والحركات الإسلامية وهيئات الإفتاء بالعالم الإسلامى التنديد بصمت المرجعيات الشيعية بعدم التصدى لهذه التصرفات الذى وصفها البيان بالحمقاء وإصدار المراجع الشيعية بياناً يوضح موقفهم من تكفير الصحابة وأمهات المؤمنين.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
الهيئة العالمية للسنة النبوية تندد بسب السيدة عائشة والصحابة
السبت 30 يونيو 2012

 تعقد الامانة العامة للهيئة العالمية للسنة النبوية اجتماع الجمعية العمومية الثاني بالقاهرة في الفترة ما بين:

11-7-2012 إلى 13-7-2012

 في فندق مركز الكشف العربي، وسيشارك في الحضور المنظمات والهيئات والمؤسسات الاعضاء ، وستتم مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بأهداف الهيئة ، وتنسيق البرامج المشتركة ، وطرح مشاريع استراتيجية ترتقي بمستوى الهيئات والمؤسسات الاعضاء بالهيئة العالمية للسنة النبوية .

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
اجتماع الجمعية العمومية للهيئة العالمية السنوي
الأربعاء 25 يوليو 2012

 تم عقد الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للهيئة العالمية للسنة النبوية ، وذلك في الفترة 11-7-2012 إلى 13-7-2012م ، في القاهرة..

وقد شارك في الحضور رئيس الهيئة ونائبه والأمين العام ومندوبي الهيئة في الدول الأعضاء ، وهذه صور للاجتماع : 

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
اجتماع الجمعية العمومية للهيئة العالمية (صور)
الأثنين 30 يوليو 2012

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ،،،
ففي يوم الأربعاء 11 شعبان 1433هـ - الموافق 11 يوليو 2012م ، انعقدت الجمعية العمومية للهيئة العالمية للسنة النبوية في  القاهرة لمناقشة أعمال الهيئة وانتخاب الأمانة العامة للدورة الجديدة ، بحضور الأعضاء المشاركين، من كافة الدول الأعضاء..

 

والهيئة العالمية إذ تشكر مصر حكومة وشعبا، وتخص بالشكر الأزهر الشريف ، والمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة ، على طيب الإستقبال وكرم الضيافة ، فإنها تدعوا لهذا البلد الكريم بالأمن والإستقرار والرخاء والتقدم في ظلال الإسلام ، وحيث أن الهيئة ناقشت النقاط المطروحةعلى جدول الأعمال ، خرجت بتوصيات ونتائج ، كان منها :


أولاً :- تفعيل الهيكل الإداري للهيئة العالمية المتفق عليه مسبقاً ، وإضافة لجنة للتدريب والتطوير في الهيكل الإداري .
ثانياً :- توسيع دائرة العضوية لمنظمات جديدة تتقاطع مع أهداف ومجالات عمل الهيئة ، مع تفويض الأمانة العامة للهيئة البت في طلبات العضوية على حسب اللائحة .
ثالثاً :- وضع خطة للهيئة العالمية ( مرحلية ) تتضمن الخطط المرفوعة من قبل المنظمات المنضوية تحتها في بلدان الفروع ، بحسب التخصص وحجم نشاط الفرق المنحرفة والمذاهب الهدامة .
رابعاً:- تأسيس أكاديمية علمية تدريبية خاصة بالهيئة وتفعيل وتعزيز الدورات التدريبية في دول الأعضاء مع الإستفادة من تجربة أكاديمية مبرة الآل والأصحاب في الكويت .
خامساً :- إنشاء مؤسسة إنتاج إعلامي خاصة بالهيئة لتنفيذ أعمالها وترجمة اهتماماتها .
سادساً :- التواصل مع القنوات الفضائية ورابطة الإعلام الهادف والاستفادة منها .
سابعاً :- السعي لإيجاد موارد مالية وأوقاف خاصة بالهيئة لضمان استمراريتها.
ثامناً :- إقرار عضوية الهيئة في المجلس التنسيقي الإسلامي العالمي . 
تاسعاً :- إقامة دورات في التوعية القانونية للمنظمات الأعضاء وأهمية إنشاء لجان قانونية وحقوقية فيها.
عاشراً:- تكليف إحدى المؤسسات الاستشارية لتقييم وضع الهيئة سابقا والعمل في الفترة القادمة .

 فيما يلي بعض صور المشاركين في المؤتمر:

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
نتائج وتوصيات اجتماع الجمعية العمومية للهيئة العالمية (صور المؤتمر)
السبت 20 سبتمبر 2014

 كرمت الأمانة العامة للهيئة العالمية للسنة النبوية كل من :

1. الشيخ عبدالله بامبا جانج، من دولة السنغال

2. الشيخ حافظ صو، من دولة غينيا كوناكري

وذلك مقابل جهودهما المبذولة في نشر السنة النبوية والتوعية ضد الأفكار الهدامة في بلديهما؛ من خلال إقامة المناشط الدعوية والتربوية والتوعوية .. 

حيث حصل الأول على مبلغ مالي قدره 1300 دولار أمريكي ، والثاني على مبلغ 1000 دولار أمريكي ..

سائلين المولى عز وجل أن يجزل لهما الثواب على جهودهما المباركة، وأن يتقبلها منهما ..

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
تكريم ناشطين في مجال نشر السنة
الأربعاء 11 مايو 2016

 


للانتقال إلى الموقع اضغط هـــــنــــا 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
موقع البرهان بحلته الجديدة
الأثنين 25 يوليو 2016

بدأت اليوم بفضل الله تعالى فعاليات دورة "اﻹعجاز العلمي في القرآن والسنة" في مقر الهيئة العالمية للسنة النبوية في نيروبي - كينيا، بمشاركة الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
والتي ستكون خلال الفترة من 25/7/2016م إلى 31/7/2016م.
وبحضور فضيلة الدكتور/ عبد الله المصلح أمين عام هيئة اﻹعجاز العلمي في القرآن والسنة على رأس وفد الهيئة، والدكتو/ محمد عثمان مدير مكتب الهيئة العالمية للسنة النبوية، وبمشاركة 300 داعية من انحاء كينيا.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بدأ فعاليات دورة اﻹعجاز العلمي في القرآن والسنة - نيروبي
الجمعة 3 مارس 2017

بفضل الله وتوفيقه وبالتعاون مع جامعة راف العالمية في كينيا اختتمت الدورة الشرعية "تبصير المسلمين بخطورة المد الشيعي على المجتمعات المسلمة" في قسم كلية الشريعة - جامعة راف - كينيا.
وقد لاقت الدورة تفاعلاً مميزاً من جميع أساتذة الكلية وطلابها حيث لم يتخلف منهم أحد والذين يمثلون 8 دول من شرق إفريقيا.
وتضمنت المحاضرات على بيان باطنية عقائد الشيعة وخطورة مشروعهم على العقيدة والمجتمعة والدول بشكل عام، وقراءة في استراتيجية نشر التشيع والدور الوظيفي لإيران في استراتيجيات أعداء الأمة منذ الدولة الصفوية حتى الآن بقراءة تاريخية سياسية.
وفي نهاية الدورة تم عرض الفيلم الوثائقي (جرائم الشيعة عبر العصور)، وأهدى الأمين العام للهيئة المشائخ من مدرسي الجامعة ملفات إقامة الدورات بمستوياتها الثلاثة وبما تشمل عليه من محاضرات وكتب وأفلام وكذلك كتاب "علماء الشيعة يقولون) ومجموعة كبيرة من الكتب الإلكترونية وأخرى عن القاديانية.
وتأتي هذه الدورة بعد زيارة الأمين العام للهيئة العالمية للسنة النبوية د.حمدي عبيد لمكتب رابطة العالم الإسلامي وهيئة الإغاثة الإسلامية بكينيا وأوغندا، وناقش الأمين العام للهيئة العالمية للسنة النبوية دور الرابطة في مواجهة المشروع الشيعي واقترح أهمية عقد الدورات المتخصصة والتأهيلية للدعاة واستعداد الهيئة للتعاون في هذا المجال وهذا الاقتراح الذي لاقى قبولاً وترحيباً من مدير مكتب الرابطة، وبحمد لله وتوفيقه فقد كانت هذه الدورة أول ثمار هذا الاقتراح على أمل إقامة المزيد من الدورات في هذا المجال بالتعاون المشترك بين الطرفين.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
اختتام الدورة الشرعية "تبصير المسلمين بخطورة المد الشيعي" بالتعاون مع جامعة راف العالمية
الاسم:  
نص التعليق: 
 
   Refresh
 
 
تنويه: يتم نشر التعليقات بعد مراجعتها من قبل إدارة الموقع