البيانات الرسمية
السبت 16 يوليو 2011
البيان الأول
بتاريخ :الاثنين 4 شوال 1431
بيان في الدفاع عن أم المؤمنين : الطاهرة بنت الصديق السيدة/ عائشة رضي الله عنها
في الوقت الذي تواجه الأمة الإسلامية مؤامرات وعدوان واحتلال صهيوصليبى لأجزاء غالية من أراضيها بفلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها ، و تواجه مخططات الفتنة الطائفية والعرقية داخل دولها ، وبدلا من أن تتضافر الجهود نحو عوامل الوحدة والاتحاد ، يفاجأ العالم الإسلامي بحلقة جديدة من التطرف الشيعي حيث جرح العالم الشيعي المدعو( ياسر الحبيب) مشاعر وعقائد أكثر من مليار مسلم كعادته بالطعن والسب في رموز الأمة من الصحابة وأمهات المؤمنين الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجرى من تحتهم الأنهار خالدين فيها أبدا-كما أخبر بذلك القرآن الكريم- ، ويأبى هذا المجرم إلا أن يعكر صفو هذه الأيام المباركة بفعلته الشنيعة يوم الجمعة  17 رمضان1431  الموافق27 أغسطس 2010م  بإقامة احتفالية ضخمة  في مدينة لندن تحت رعاية (هيئة خدام المهدي ) وبحضور علماء ومثقفين شيعة ، تحت شعار ( فرحة الحسن -  عائشة في النار) احتفالا وفرحا بمناسبة موت الطاهرة  الصديقة بنت الصديق عائشة أم المؤمنين –رضي الله عنها-التي أنزل الله تعالى في حق طهارتها قرآناً يتلى إلى يوم القيامة، حيث أقدم –أخزاه الله-والمتحدثون معه إلى لعنها ووصفها بأبشع الصفات.. في الوقت الذي طال اللعن صديق الأمة أبو بكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفاروق الأمة عمر بن الخطاب ،وذا النورين عثمان بن عفان ، وكاتب الوحي معاوية بن أبى سفيان رضي الله عنهم جميعا. 
ولما يحمله هذا الهجوم الغادر الذي يدل على زندقة  ظاهرة: من طعن  في القران الكريم ، وفى
رسول الله- صلى الله عليه وسلم- والذي يتضمن إيذاءً له صلى الله عليه وسلم أيضا.  وقياما بالواجب الشرعي المنوط بها فإن الهيئة العالمية للسنة النبوية إذ تستنكر هذا الصمت المريب من
 كثير من المؤسسات والحركات الإسلامية وهيئات الإفتاء بالعالم الإسلامي وتندد بصمت التواطىء  من المرجعيات الشيعية بعدم التصدي لهذه التصرفات الحمقاء لتطالب :
·       الأمة الإسلامية باليقظة والحذر مما يخطط لها من قبل أعداء الله تعالى ممن يتكلمون بألسنتنا ،ويتلبسون بزي الإسلام وهو منهم براء.
·        الحكومة الكويتية بالتحرك الفوري لتعقب  ياسر الحبيب ومحاكمته لكونه من رعاياها الفارين والمطلوب للعدالة وعدم قبول سكوتها حيال هذا الأمر.
·       الأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء السعودية ومجمع الفقه الإسلامي واتحاد علماء المسلمين ببيان الحكم الشرعي في هذه الاحتفالية ومنظميها ،وحكم سب  الصحابة .
·        مطالبة الهيئات والجمعيات الإسلاميةبأوربا بملاحقة هذا المعتدي الأثيم قانونيا وفضحه وفضح مخططه الخبيث  بكافة الوسائل الإعلامية.
·        دار التقريب بالقاهرة والمجمع العالمي للتقريب بإيران  إلى استصدار فتوى شيعية واضحة وصريحة من المرجعيات الشيعية المعتبرة بتجريم وتحريم سب الصحابة وأمهات المؤمنين أو الطعن فيهم ، أو لمزهم مع رفع كل ما كتب عنهم من سب وانتقاص من كتبهم قديما وحديثا ، وإعلان البراءة من كل يقدم على ذلك مهما كانت منزلته ،وإلا اعتبر هذا الرفض إقراراً منهم وموافقة على لعنهم –رضي الله عنهم-، وذلك كدليل على حسن نيتهم وصدقهم في مسار التقريب .
·       المؤسسات الإسلامية الرسمية والشعبية ووسائل الإعلام في بلاد المسلمين  وخاصة الفضائيات للقيام بواجبهم في الذب عن عرض رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وصحابته-رضي الله عنهم- بكافة الوسائل والأساليب المناسبة والرادعة مع الإسراع في تنفيذ برامج تعرِيف بفضل الصحابة وأمهات المؤمنين ودورهم الرائد في نصرة الإسلام وذلك بعدة لغات.
·        الهيئات الشيعية في الدول السنية بإصدار بيان مشترك حول موقفهم من تكفير وسب الصحابة وأمهات المؤمنين وإلا اعتبر موقفهم مؤيدا لياسر الحبيب .   
      *الشيخ / صالح بن عبد الكريم الدرويش ... رئيس المجلس التأسيسي للهيئة العالمية للسنة النبوية          القاضي بالمحكمةالشرعية-مكة المكرمة 
      *     د/حمدي عبيد                            أمين عام الهيئة(بالنيابة)
1-  توفيق مصيري  - السعودية - جمعية العقيدة السعودية- عضو الهيئة
2- أنورقاسممحمدالخضري  - اليمن – باحث وكاتب – عضو الهيئة .
3- ممدوحإسماعيل  - مصر  - محام بالنقض وكاتب – عضو الهيئة .
4-د. مدثرأحمد اسماعيل-السودان- مدير معهد الإمام مسلم– عضو الهيئة
5-الشيخ / أبوبكر موري دكوري سومارو-ليبيريا- مفتي مسلمي ليبيريا– عضو الهيئة.
6- محمدالحافظصو  -  غينيا -  مدير مركز الأنصار بكوناكري – عضو الهيئة
7-  إبراهيمتانوباه  -  غينيا  - مديرجمعيةأبيبكرالصديقلجمعيةالدعوةوالتوعيةالإسلامية ببيساو  - عضو الهيئة .
8- عبدالناصرحسنأحمد  - الصومال  -باحث وكاتب- عضو الهيئة .
9- جبريلأبوبكرعبدالرحمن  -  بنين –باحث وكاتب- عضو الهيئة .
10- فاجغيبادمبيا  -  ساحل العاج   - المشرفالعامعلى الدعاة  - عضو الهيئة .
11- محمدآدمسنكري  -  مالي  -  عضوالمجلسالأعلىالإسلاميوعضورابطةالدعاةفيمالي  -  عضو الهيئة .
12- خالدصالح  -  السعودية  -  الهيئةالعالميةللتعريفبالاسلام  - عضو الهيئة .
13- أحمدمحمدالمصباحي – اليمن - رئيسقسمالفقهبجامعةالإيمان – عضو الهيئة .
14- سلمانمحمدالحسن  - غانا - المقرالرئيسلأهلالسنة – عضو الهيئة .
15- راتوريديكسون – كينيا - مكتبالدعوةالاسلامية - غربكينيا عضو الهيئة .
16- د.محمدالمنصورإبراهيم  - نيجيريا - جامعةعثمانبنفوديسكتو – عضو الهيئة .
17- د.أحمدزينالنجاح – إندونيسيا - المجلسالأعلىالإندونيسيللدعوةالاسلامية – عضو الهيئة .
18- أسامةشحادة – الأردن - المشرف العام على لجنة الكلمة الطيبة – عضو الهيئة .
19- د. إبراهيم ثابت - استشاري أمراض بطنيه  – عضو الهيئة .
20- داؤودجاو – غامبيا - مكتبالأمانةالعامةللتعاونالاسلاميالعربيفيغامبياللتعليم – عضو الهيئة .
21- عبداللهباباجنع – السنغال  - استاذفيالكليةالإفريقيةللدراساتالاسلامية – عضو الهيئة .
22- حسنالحسيني – البحرين - مدرس بالمعهد الأزهري بالبحرين – عضو الهيئة .
23- سماريعمرسالم – الكاميرون - مركزالإتحادالإسلامي – عضو الهيئة .
24- فريدأحمدعقبة – إندونيسيا - المركزالاسلاميللدعوة – عضو الهيئة .
25- محمودحسن – الكويت - مبرةالأعمالالخيرية – عضو الهيئة .
26- اسماعيل باشا – تركيا  - كاتب ومحلل سياسي – عضو الهيئة .
27- د. بسيم نوزي – ألبانيا – مدير المركز الإسلامي بتيرانا- عضو الهيئة
28- عبدالحميد خوليو - داعية- البرازيل – عضو الهيئة
29- كريم حبيب – داعية- النمسا – عضو الهيئة
30- أحمد بن محمد الهزاع – رجل أعمال- السعودية – عضو الهيئة
31- عمار صالح – مدير المركز الإسلامي بالخرطوم- السودان– عضو الهيئة
32- د. علاء الزاكي –جامعة أم درمان الإسلامية- السودان – عضو الهيئة
33- د. محمد عبد الكريم –جامعة أم درمان الإسلامية- السودان – عضو الهيئة
وقد صادق على البيان كل من :
34- ا.د/ محمود إمبابي – مصر – وكيل الأزهر الشريف السابق
35- أ.د/ محمد عبد المنعم البري – مصر - المراقب العام لجبهة علماء الأزهر
36- أ. د/ أحمد طه ريان -  عميد أسبق لكلية الشريعة والقانون -جامعة –  الأزهرشيخ المالكية في مصر  .
37- أ.د / علي أحمد السالوس- نائب رئيس مجمع فقهاء الشريعة-
39 - أ.د/ عبد الحليم عويس - أكاديمي ومؤرخ – مصر
40- السيناتور/ ساجد مير _ عضو مجلس الشيوخ _ الرئيس العام لجمعية أهل الحديث _ باكستان
41- ا. د/عبد الله عبد الحميد سمك – رئيس قسم الأديان والفرق والمذاهب المعاصرة-جامعة الأزهر – مصر .
42- أ.د/سيد السيلي - أستاذ العقيدة والثقافة الإسلامية بجامعة الأزهر – مصر .
43- أ.د/ مصطفى حلمي – أستاذ بجامعة القاهرة – مصر .
44- ا.د/ شاكر بن توفيق العروري - من علماءالأردن- الأردن             
45- الشيخ/ فرحات السعيد المنجي - من كبار علماء الأزهر الشريف
46- الشيخ/ حافظ سلامة - الداعية الاسلامى وقائد المقاومة الشعبية بالسويس
47- ا.د/ منقذ بن سعيد السقار - الأستاذ بجامعة أمالقرى- السعودية   
48- الشيخ/ عبد الله بن سليمان الشايع-أكاديمي- السعودية
49- الشيخ / أصغر إمام على - أمين عام جمعية أهل الحديث - الهند              
50- محمد الصباغ -  مديرالمركز الألماني للثقافة والحوار-ألمانيا
51- ا.د/ مصطفى محمد مراد – أستاذ بجامعة الأزهر – مصر
52- د / محمد زين العابدين- جامعة شيتاتونج- بنجلاديش
 
53- د/محمد شاكر الشريف - دكتوراه كلية دار العلوم وكاتب ومفكر اسلامى-السعودية
54- ا.د / عبد الله بركات –مصر – عميد كلية الدعوة – جامعة الأزهر الشريف(سابقا)          
55-  د/نعمان عبد القيوم –الجامعة الإسلامية العالمية – باكستان            
56- الشيخ/ شاهد جنيد – نائب رئيس حمعية أهل الحديث- الهند                    
57-  الشيخ/ رفاعي سرور - داعية اسلامى-مصر 
58-   ا/جمال سلطان - صحفى ومفكر اسلامى-مصر        .
59- د/ حاتم الحاج - مدرس بأكاديمية الشريعة بأمريكا-أمريكا .
60-  د/ محمد عزير شمس – باحث متخصص في تراث ابن تيمية- الهند       
61-  اد عبد الرحمن البر  استاذ الحديث بجامعة الازهر
62- د/نبيل عبد السلام هارون – أستاذ جامعي – مصر
63- د/عبد التواب محمد عثمان – أستاذ جامعي – مصر
64- د/محمد حنفي – أستاذ جامعي – مصر
65- د / أنور محمود زناتى -  استاذ تاريخ بكلية الاداب-مصر
67- د/عرفات محمد عثمان  – أستاذ جامعي – مصر
68- إبراهيم العصيلي – باحث في شؤون الفرق- السعودية.
69- محمد سليمان السهلي-إعلامي -السعودية
70- الدكتور كمال حبيب، صحفي وباحث في العلوم السياسية-مصر      
71- ا/محمود سلطان – صحفي و رئيس تحرير موقع المصريون-مصر
72- محمد أبو رمان – كاتب- الأردن .
73- طارق ديلواني - صحفي وكاتب _الأردن .
74- د/ محمد العتيق - إعلامي -السعودية .
75- أحمد بن عبد العزيز القايدي-مدير تحرير مجلة التجديد الثقافي- السعودية
76- استاذ عبد الله عسيرى المدير التنفيذي لمركز دراسة الطوائف الدينية والمذاهب العقدية بحوض البحر الابيض المتوسط (المغرب)
77- ناصر دكيدك - استاذ جامعي – الأردن .
78-  الشيخ/ تركي اللطيف-باحث في شؤون الفرق-السعودية          
79- عدنان عبد الرحمن – صحفي – فلسطين .
80- د/عمر الشمري – أكاديمي – البحرين .
81-  ا.د السيد مصطفى احمد ابو الخير استاذ القانون الدولى العام
82- حسين فارس الشيخ-رجل أعمال - السعودية
83-  د/ عمرو عبد الكريم - كاتب ومحلل سياسي – الكويت .
84- أ.د/ غانم عبد اللطيف - أستاذ جامعي .
85- د/أشرف البحراوي – أستاذ جامعي – مصر     
86- أبو أنس خالد التاهرتي إمام وخطيب – سويسرا .
87- محمد السليماني - أستاذ جامعي – إيطاليا    .
88- د/ جمال نصار - مدير المركز الحضاري للدراسات المستقبلية        
89- عبدالله بن احمد الزهراني - باحث في الفكر الاسلامي – السعودية .
90- وليد الطيب عبد القادر –كاتب-السودان .
91- الشيخ/ خالد الرفاعي - المشرف الشرعي على موقع الألوكة- السعودية .
92- عبد العزيز بن صالح المحمود - كاتب في شؤون الفرق – العراق .
93- علي حسين باكير - كاتب وباحث سياسي – لبنان .
94- محمود عطية - رئيس تحرير جريدة الدبلوماسي الدولي- مصر .
95- هشام حيدر زين العابدين – صحفي – السودان 
96-  الشيخ/ خالد الزهراني –باحث في شؤون الفرق       
97- حازم صلاح ابو اسماعيل محام داعية اسلامى وعضو مجلس نقابة المحامين الأسبق
98-  جمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين المصرية                                                  
99- جمال تاج محام وعضو مجلس نقابة المحامين الاسبق ومقرر لجنة الحرية
100-  إيمان القدوسي- كاتبة صحفية                                                       
101-. د/ ليلى بيومى  كاتبة صحفية                                                  
102- - الدكتور احمد الخولى - استاذ بالمركز القومى للبحوث               .
103-. د محمد مورو رئيس تحرير مجلة المختار الاسلامى
104-. ممدوح الولى - صحفى بالاهرام  عضو مجلس نقابة الصحفيين الاسبق المصرية                    
105- خباب بن مروان الحمد - باحث وداعية إسلامي – فلسطين .
106- ا.د أمين متولي دكتوراه في تفسير القران من الازهر باحث وكاتب
107- الدكتور عاصم نبوي الأستاذ بكلية الهندسة جامعة المنوفية-مصر
108- ا د ممدوح جابر – داعية وباحث
109- عامر عبد المنعم - صحفى رئيس تحرير العرب نيوز                               
110- حسن الرشيدي- مدير المركز العربي للدراسات
111- أمير سعيد- كاتب وباحث سياسي   
112- خالد الشريف - صحفى وكاتب                                 
113- محمود عبد الشافى  محام بالنقض          
114- أشرف عبد الغنى  محام عضو مجلس نقابة محامين القليوبية                      
115- رفعت زيدان  محام عضو مجلس نقابة المحامين الاسبق
116- يوسف صقر – محام بالنقض
116- حازم رشدى - محام
117- ممدوح الشويحى - محام 
118- ابراهيم محمد على – محام
119- مجدي حسبو – محام
120- اشرف عبد الموجود محام
121- محمد حسن على- محام
122- محمد مصطفى ابراهيم –محام
125- الأستاذ بيومي الغول- محام
126- الأستاذ محمد فرج- محام
127- صلاح اسماعيل- محام
128- اسماعيل توفيق محمد- محام
129- عابد محمد حسن-  محام
130- فاروق عبد الحكيم ابراهيم-  محام
131- محسن مخلوف- محام
132- احمد عبد الحميد احمد- محام
133- عمرو مصطفى- محام
134- محمد صابر حسن- محام عضو مجلس نقابة المحامين بالقليبوبية                
135- سعد حسب الله –محام بالنقض                           
136- الأستاذ محمود رياض- محام بالنقض                    
137- صبحى عبد الرازق الشريف- محام ومقرر لجنة الحريات بالقليوبية      
139- عبد المنعم منيب - صحفي             
140- هبه مصطفى محمد – صحفية       
141- حنان عاشور- صحفية   
142- فاطمة عبد الرؤف- صحفية                             
143- سهير الجبرتى - صحفية
144- مى محمود - صحفية  
145- حنان عطية - صحفية               
146- شيماء ابوزيد – صحفية
147- الهيثم زعفان- كاتب إسلامي وباحث  
148- الأستاذ علي عليوة- صحفي   
149-  محمد سيد بركة - صحفى وكاتب
150-  أسامة عبد الرحيم- صحفي
151- محمد جلال القصاص - كاتب وباحث في مقارنة الأديان
152- د/ حسام أبوالبخاري -  باحث في مقارنة الأديان
153-  احمد الوكيل - مدير وكالة الاخبار الاسلامية
154- خالد جمال عفيفى – صحفي
155- جمال سعيد -     صحفي  
156- إسلام داود - سكرتير رابطة الصحافة الإسلامية- مصر    
157- أبو الهيثم محمد درويش المشرف على موقع التبيان - داعية وباحث  
158- علي الريس - باحث متخصص في الأديان
159- أسامة الهتيمي -  صحفي 
160- عبد الرحمن أبو عوف- صحفي وباحث
161- علاء فاروق - مدير موقع اسيا الوسطى   
162- وائل عبد الغنى -  صحفي وكاتب
163- بسيونى الوكيل - صحفى   
164- محمد عادل - صحفي
165 هند محسن عبد الخالق – صحفية
166- علي عبد العال- صحفي
167- عمر البخيت – كاتب وباحث
168-  محمد عبدالعزيز الهواري - كاتب وباحث
169- عبد الله زيدان – باحث في شؤون الفرق والمذاهب- مصر  
170- عشري علام  -كاتب وباحث
171- مروة مصطفى – صحفية
172- محمد بدوي- صحفي ومترجم.
173- محمد الزواوي- صحفي ومترجم
174- علاء حسن - سكرتير تحرير المختار الاسلامى
175- حسن القباني – صحفي 
176- مجدي عبد الفتاح- صحفي.
178- جمال سعيد الدرواني- صحفي.
179- سيد زايد- صحفى
180- صلاح هلل - كاتب وباحث اسلامى
181- خالد المصري -    باحث متخصص في مقارنة الأديان
182- حاتم أبو زيد  -كاتب وباحث
183- أنور محمود محمد – صحفي
184-  فتحي مجدي - صحفي 
185- عبد الرحمن هاشم - صحفى
186- أحمد عمرو - كاتب وباحث           
187- رأفت محمد - كاتب وباحث
188- مجدى داود -كاتب
198- فادى ياسين مدير موقع وذكر الاسلامى - فلسطين 
190- جلال الشايب -  باحث وكاتب
191- ابراهيم حسونة – صحفي
192- عصام عابدين – صحفي
193- ربيع عبد الواحد - صحفى
194- احمد مخيمر- صحفى
195- محمد حجاج – محام
196- محمد عبد الشافي القوصي- صحفي-مصر
197- إيهاب عبد الجواد – صحفي- مصر
198- أحمد الطنيخي – صحفي -مصر
199- إبراهيم سليم – صحفي-مصر
200- د. نانسي أبو الفتوح داعية 
201- مصطفى محمود – صحفي-مصر
202- أحمد عبد الفتاح – صحفي .
203- سماح اسماعيل محمد –محامية
204- طارق قاسم  -صحفي
205- ابتسام محمد سلامة – محامية      
 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان في الدفاع عن أم المؤمنين الطاهرة بنت الصديق السيدة/ عائشة رضي الله عنها
الأحد 5 مايو 2013
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان رابطة علماء المسلمين حول أحداث العراق

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين،  معزِّ من أطاعه واتقاه، ومذلِّ من عصاه، قاصم الملوك والجبابرة، وقاهر القياصرة والأكاسرة، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الملك الحق المبين، يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد، لا راد لقضائه ولا مبدل لحكمه، وهو على كل شيء قدير .. ونشهد أن محمدًا عبده ورسوله الرحمة المهداة البشير والنذير والسراج المنير صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد 
فلا يخفى على كل متابع لأحداث بلاد الرافدين وما يدور فيها من اعتداء على المسالمين وترويع للآمنين وقتل للمعتصمين المطالبين بحقوقهم المشروعة المنتفضين لأعراضهم المنتهكة من قبل نظام دولة العراق الطائفي الذي يسعى لإقصاء أهل السنة من جميع الميادين وحرمانهم من حقوقهم المشروعة، والانفراد بالدولة، وكان آخر هذه الاعتداءات ما حصل بمنطقة الحويجة تلكم المجزرة المروّعة والمقتلة المفجعة التي تنم عن حقد دفين و غيظ عظيم فراح ضحيتها العشرات وجرح بسببها المئات، وما زالت قوات الأمن تواصل غيّها وتنشر ظلمها واطلاق العنان لسلاحها لقتل المعصومين المعتصمين وتسفك دماء الآمنين، ولذا فإن رابطة علماء المسلمين تقف مع إخوانهم من أهل السنة في العراق وتوجه جملة من الرسائل:
أولها: إدانة هذه الجرائم المرتكبة في حق شعب أعزل، و أمة مسالمة، من قِبل الصفويين وعملائهم وتدعو النظام العراقي إلى الكف عن جرائمه في حق أهل السنة و رفع الظلم والتمييز عنهم، وإطلاق سراح السجناء من الرجال، و النساء. وإيقاف القتل والتعذيب، وإلغاء سياسة الإقصاء والإبعاد.
ثانياً: التأكيد على مشروعية مطالب المعتصمين وصحة دعاوى المنتفضين، وسلامة طريقة المطالبين وتدعوهم لمزيد من الصمود والثبات والصبر حتى تتحقق كافة مطالبهم وجميع حقوقهم.
ثالثاً: الحذر من المندسين في صفوفهم المتاجرين في قضيتهم, ممن باعوا ذممهم وكانوا عوناً للغرب والصفويين, في إفشال جهادهم وتحرير بلادهم من الغرب وعملائهم.
رابعاً: عدم الإقدام على تصعيد المواجهة مع النظام, إلا بعد الدراسة والتشاور مع العلماء في بلادهم, والمعنيين بالشأن العراقي حتى لا يتخذ ذلك ذريعة لمزيد من التصفيات بحق أهل السنة, مما ليس لهم به طاقة وقدرة أو مما قد يؤثر على جهاد إخوانهم في الشام.
خامساً: ندعوا كافة القطاعات، والمؤسسات العلمية، والدعوية ومنظمات المجتمع المدني، والمسلمين في جميع أنحاء العالم الإسلامي, للوقوف مع إخوانهم في العراق دعماً لحقوقهم المشروعة ورفعاً للظلم عنهم بكل وسيلة مشروعة. قال صلى الله عليه وسلم: (مَا مِنِ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِى مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلاَّ خَذَلَهُ اللَّهُ فِى مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ وَمَا مِنِ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِى مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلاَّ نَصَرَهُ اللَّهُ فِى مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَه) أخرجه أبو داود وأحمد.
كما ندعوا المنظمات الأممية وجمعيات الحقوق الإنسانية في العالم لفضح ما يجري على يد النظام العراقي, ونصرة المظلومين إثباتاً لما يدعونه من نصرة المظلومين ورد الحقوق لأهلها من الظالمين والمغتصبين.
وفي الختام نسأل الله تعالى أن يرفع عن إخواننا في العراق البلاء وعن جميع إخواننا المظلومين وبالذات في الشام وفلسطين، وأن يفرج عنهم ما بهم من همّ، وأن يكبت عدوهم إنه ولي ذلك والقادر عليه،وصلى اللهم وبارك وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

رئيس الرابطة                                     الأمين العام للرابطة
الشيخ / الأمين الحاج محمد                     أ. د. ناصر بن سليمان العمر
 
 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان رابطة علماء المسلمين حول أحداث العراق
السبت 20 سبتمبر 2014

بيان تأييد وشكر


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،  وعلى آله وصحبه ..وبعد:


فقد تلقينا في الهيئة العالمية للسنة النبوية بسرور وشكر لله تعالى قرار الحكومة السودانية بإغلاق الملحقية الثقافية في السفارة الإيرانية، وما يتبعها من مكاتب وأنشطة، محافظة على هوية الشعب السوداني وسلمه الاجتماعي وأمنه السياسي.


وإننا إذ نعرب لحكومة السودان عن تأييدنا لهذه الخطوة المباركة، رغم تأخرها، لنؤكد على ضرورة أخذ التدابير اللازمة التي تحول دون بقاء آثار هذا المد الشيعي الطائفي الذي يخترق مجتمعاتنا ليوجد فيها أذرعه له مقطوعة عن أهلها وبيئتها وتاريخها وثقافتها، تكفر بثوابته العقدية ، وتخون ولاءه ومصالحه، وتمزق نسيجه الاجتماعي ، وتهدد أمنه القومي لما تخلفه عقائده وأفكاره من تعزيز ثقافة الحقد والكراهية  بين أفراد أبناء المجتمع المسلم الواحد  بعد شرعنتها بنصوص مزورة على أئمة أهل البيت .. والتاريخ خير شاهد على الدور الوظيفي  الفاعل للتشيع في  صالح مخططات أعداء الأمة الإسلامية .


لقد مثلت سفارات حكومة إيران الطائفية منذ وصول الثورة الخمينية إلى سدة الحكم عام 1979م مراكز متقدمة لتصدير الثورة المسلحة إلى مجتمعات مسلمة، تحت ستار التبشير الشيعي وأنشطة ثقافية وفكرية ومنح علمية وغطاء سياحي.


وحيث أن السودان  بلد مسلم يدين بالإيمان بالله ورسوله ،والولاء لأصحابه وآل بيته، بعيدا عن الغلو والجفاء، على عقيدة أهل السنة والجماعة، فقد مثل هدفا لحكومة إيران. مستغلة الظروف السياسية والاقتصادية التي يعاني منها هذا البلد العريق في إسلامه وتدينه.


وقد استطاعت إيران إيجاد أذرع لها في أكثر من بلد في المنطقة العربية والإسلامية، كما هو الحال في لبنان والعراق وسوريا واليمن، بل وحتى بعض دول الخليج. وقد بدأت تتخذ من هذه الأذرع أياد تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتلعب بمصالح الأطراف السنية لصالح الطائفة والسلطة النافذة في طهران. ما أوقع بعض هذه البلدان في حروب وصراعات أهلية طائفية تأكل الأخضر واليابس.


وقد كانت الهيئة العالمية للسنة النبوية من أوائل الذين دقوا جرس الإنذار مبكرا في سبيل التصدي أمام هذا الزحف الطائفي، وحذروا من مخاطره. فعقدت عدة مؤتمرات وندوات ودورات، وأصدرت عددا من البحوث والكتب والنشرات.


واليوم تلتقي إرادة مفكري الأمة وعلمائها ومثقفيها مع الإرادة السياسية في أكثر من بلد إسلامي، كما حصل في ماليزيا ويحصل اليوم في السودان.


إننا نهنئ الشعب السوداني بهذا القرار الحكيم، وندعوه للاصطفاف وراء حكومته لدعم كافة الجهود الهادفة لمكافحة الأفكار الضالة والعقائد المنحرفة والولاءات الطائفية الضيقة ودعوات الفتنة والخراب.


وندعو الجميع للتكاتف والتعاون من أجل معالجة الآثار التي نتجت عن السنوات السابقة من الجهود الإيرانية المختلفة، تعليمية وثقافية واقتصادية وغيرها. فهذا أدعى للاستقرار السياسي والسلم الاجتماعي والأمن القومي.


وقد عهدنا حكومة الرئيس المشير عمر البشير مؤيدة لقضايا الإسلام المسلمين ونصرتها، في أكثر من محطة تاريخية وموقف إنساني، ما يبعث فينا الأمل بإذن الله لاستكمال هذه الخطوة المباركة بخطوات تالية تحقق للسودان حكومة وشعبا الوحدة والأمن والتنمية.


والله تعالى نسأل أن تحذوا بقية الحكومات العربية والإسلامية حذوا هذه المواقف، وأن يتم ترسيخها مؤسسيا عبر الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، بما يحد من تغلغل  المشروع الشيعي الإيراني  بالدول العربية والإسلامية.


والله تعالى ولي التوفيق


الأمانة العامة للهيئة العالمية للسنة النبوية

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان الهيئة بشأن موقف السودان من نشر التشيع
الثلاثاء 31 مارس 2015

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان الهيئة العالمية للسنة النبوية بشأن عاصفة الحزم
السبت 9 يناير 2016

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان الهيئة تأييداً لقطع العلاقات مع إيران
الأحد 1 مايو 2016

 الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين...وبعد:

ففي مشهد جديد من مشاهد العدوان الظالم على إخواننا في سوريا، تتعرض مدينة حلب الصامدة منذ أيام لحملة وحشية إجرامية اجتمعت  فيها قوى الغدر الآثمة: الروسية والأسدية والرافضية والكردية العلمانية وخوارج داعش، في عدوان ظالم سافر استهدف الأبرياء العزل من النساء والأطفال والشيوخ والمستشفيات والمرافق المدنية... في ظل صمت دولي صارخ وعجز عربي إسلامي مخجل…

يحدث ذلك كله متزامنا مع اقتتال مؤسف بين عدد من الكتائب الثورية في الغوطة الشرقية؛ ليزداد البلاء ويفدح الخطب، ولله الأمر من قبل ومن بعد.

وإن رابطة علماء المسلمين وانطلاقا من دورها في بيان الحق والنصح للأمة ونصرة المظلومين، وامتثالا لقول الله تعالى :"وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر" ، وقوله صلى الله عليه وسلم:"المسلم أخو المسلم لا يخذله ولا يسلمه"؛

لتجد لزاما عليها بيان ما يلي:

أولاً: أن ما يتعرض له إخواننا في سوريا بعامة وفي حلب بخاصة ؛هو من أعظم الظلم والسعي في الأرض بالفساد وإهلاك الحرث والنسل؛الموجب للوقوف ضده من قبل كل قادر من المسلمين حكومات وشعوبا،منظمات وإفرادًا؛ إذ إن نصرة المظلومين من المسلمين ؛من المولاة  الشرعية التي هي أوثق عرى الإيمان، ويكون ذلك بكافة الوسائل العسكرية والإعلامية والحقوقية والإغاثية.

ثانيا: نناشد إخواننا من قادة الكتائب المجاهدة إلى جمع الكلمة ووحدة الصف وترك الاقتتال والتناحر وألا يشمتوا بنا أعداء الإسلام، وأن يتم حل ما قد ينشب بينهم من نزاع بالطرق الشرعية.

ثالثا: نناشد ونستصرخ ملوك ورؤساء الدول الإسلامية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية وتركيا وقطر؛ بأن يبذلوا قصارى جهدهم في العمل على كف هذا العدوان بالوسائل الممكنة،والمبادرة إلى تزويد كتائب المقاومة بالأسلحة النوعية ومضادات الطيران ليتسنى لهم الدفاع عن أنفسهم.

رابعا: نأمل من عموم إخواننا في الروابط والاتحادات العلمائية القيام بدورهم في مناصرة أشقائنا في سوريا بعامة وفي حلب بخاصة وبيان ما يجب على عموم المسلمين من واجب تجاه إخوانهم.

خامسا: نوصي أهلنا في سوريا بالصبر والمصابرة واللجأ إلى الله والضراعة إليه بكشف هذه الغمة فإن رحمة الله قريب من المحسنين.

نسأل الله تعالى بأن يعجل فرج اخواننا في سوريا وان يكشف عنهم الكرب إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

بيان صادر عن

الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين

الجمعة 22 / رجب / 1437هـ

29 / إبريل / 2016م

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان رابطة علماء المسلمين بشأن العدوان على حلب
الثلاثاء 1 نوفمبر 2016

الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على العبد المصطفى وعلى آله وصحبه وسلم .. وبعد:

تابعت الأمانة العامة للهيئة العالمية للسنة النبوية بقلق بالغ الاعتداء الإجرامي الصارخ على البلد الأمين، مكة المكرمة, مهبط الوحي, ومنبع الرسالة, أم القرى, وقبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم .. الذي أقدمت عليه عصابة الحوثيين الشيعة المتمردة في اليمن بدعم دولة الولي الفقيه بإطلاقها صاروخاً بالستياً من محافظة صعدة باتجاه منطقة مكة المكرمة ليلة الجمعة 27 محرم 1438 هـ الموافق 28 أكتوبر 2016 م, والذي تمكنت صواريخ الباتريوت التابعة للدفاع الجوي لقوات التحالف العربي من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كم من مكة المكرمة - حرسها الله تعالى- في سابقة خطيرة لم يتجرأ عليها سوى أبرهة الحبشي وإخوانهم القرامطة من قبل, متغافلين عن قول النبي صلى الله عليه سلم: ((إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السموات والأرض, ولم يحرمه الناس, وإن الله جل وعلى لم يحله لي إلا ساعة من نهار, وقد عادت حرمته اليوم كحرمته بالأمس، فليبلغ منكم الشاهد الغائب)) [رواه البخاري (104), ومسلم (1354)], وقوله صلى الله عليه وسلم ((إنه لا يحل لأحد أن يسفك فيه دماً, أو يعضد فيه شجرة، ولا ينفر صيده، ولا يختلي خلاه، ولا تلتقط لقطته إلا لمنشد)) [رواه البخاري (3189), ومسلم (1353)]. مما يكشف عن الوجه الحقيقي للمشروع الحوثي الطائفي ويؤكد عمق دوره الوظيفي في خدمة استراتيجيات أعداء الأمة الإسلامية.
والأمانة العامة للهيئة العالمية للسنة النبوية بمؤسساتها ومنظماتها الأعضاء إذ تستنكر هذا التطاول على حرمة الأماكن الإسلامية المقدسة, والاستخفاف بأرواح المدنيين الأبرياء وبمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم لتؤكد على:
- دعمها الكامل لحكومة المملكة العربية السعودية في حربها ضد الحوثيين ومطالبتها بالعقاب الرادع لهذه الشرذمة المجرمة.
- تناشد المنظمات والهيئات الإسلامية لإصدار بيانات الشجب والاستنكار وتنظيم كافة وسائل الاعتراض السلمي على هذه الجريمة الآثمة.
- تدعو الهيئة: المنظمات والهيئات الإسلامية لإعلان فعاليات أسبوع (مكة المكرمة في خطر) بما يتضمنه من محاضرات وندوات ولقاءت جماهيرية ووقفات احتجاجية وذلك للتعريف بمكة المكرمة وفضلها، وبيان أهداف المشروع الشيعي تجاهها مع بيان تطابق المشروعين الحوثي بأجندته الصفوية الذي يسعى إلى احتلال الحرمين الشريفين (مكة والمدينة), ونبش قبور الصحابة الكرام وبخاصة أمهات المؤمنين والشيخين أبي بكر وعمر -رضي الله عنهم- وحرقمها, وذبح العرب و... في نفس شعوبي حاقد, والمشروع الصهيوني الذي يحتل الأرض المباركة (القدس) ويعمل على تهويد معالمها, في الوقت الذي يسعى فيه لهدم أولى القبلتين (المسجد الأقصى - حماه الله تعالى-) وبناء هيكلهم المزعوم على أنقاضه.
- الدعوة إلى تشكيل جمعيات ومنظمات شعبية في كافة الدول الإسلامية، هدفها الرئيس حماية الحرمين الشريفين ضد ما يدبر ويحاك لهما من مؤامرات.
- دعم مشاريع المواجهة للمد الصفوي في المجتمعات الإسلامية, ومساندتها بكل الوسائل السياسية والمادية والاجتماعية حفاظاً على السلم والأمن الاجتماعي لتلك المجتمعات.

والله تعالى من وراء القصد وهو يهدي السبيل.
وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وسلم
.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
بيان الهيئة العالمية للسنة النبوية
الأحد 21 مايو 2017

قرر الاجتماع التشاوري الدوري للهيئة العالمية للسنة النبوية بأغلبية اﻷصوات

بتاريخ: 20/5/2017 انسحاب الهيئة العالمية للسنة النبوية من عضوية المجلس اﻹسلامي العالمي (مساع)

 وتجميد كافة اﻷنشطة المشتركة معه،، معرباً عن تمنياته للمجلس وإدارته التوفيق والسداد

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
قرار انسحاب الهيئة العالمية للسنة النبوية من عضوية (مساع)
الاسم:  
نص التعليق: 
 
   Refresh
 
 
تنويه: يتم نشر التعليقات بعد مراجعتها من قبل إدارة الموقع